انخفاض السكر في الدم | الأسباب و العلاج

انخفاض السكر في الدم أو نقص السكر في الجسم هو من الحالات المشهورة التي يتعرض لها مرضى السكر و كذلك الأشخاص العاديين. فما هو انخفاض السكر و لماذا يحدث ؟

ما هو انخفاض السكر في الدم؟

انخفاض السكر في الدم هو حالة مرضية تحدث عندما يكون مستوى السكر في الدم (الجلوكوز) أقل من المعدل الطبيعي ( أقل من 70 مليجرام / ديسيليتر ).
الجلوكوز هو المصدر الأساسي للطاقة في جسمك، غالبا ما يحدث انخفاض السكر في الدم لمرضى السكر بسبب أدوية علاج السكر، و لكن نادرا ما يحدث لأشخاص لا يعانون من مرض السكري و ذلك بسبب بعض الأدوية الأخرى أو في بعض الحالات الخاصة.

ما هو انخفاض السكر في الدم

 أعراض انخفاض السكر

عندما ينخفض مستوى السكر في دمك أقل من 70 مليجرام / ديسيليتر، ستحدث لك بعض الأعراض والتي تحدث بشكل سريع و يختلف ظهورها من شخص لآخر، وهي كالتالي:

  • ضربات قلب غير منتظمة أو سريعة.
  • تعب و إرهاق.
  • بشرة شاحبة.
  • ارتجاف ( رعشة ).
  • اهتزاز و رعشة بالأطراف.
  • غثيان ( الرغبة في القيء ).
  • قلق و اضطراب.
  • تعرق زائد.
  • جوع مفاجئ و شديد.
  • تنميل أو وخز ( كوخز الإبر ) في الشفتين، اللسان، أو الخدين.

كلما ازادت الحالة سوءا، زادت احتمالية حدوث بعض الأعراض الإضافية كالتالي:

  • اضطراب المزاج و الشعور بالحزن و الإكتئاب.
  • عدم استقرار و حدة في الطبع ( عدوانية و غضب ).
  • عدم اتزان و عدم تناسق الحركة.
  • ارتباك و سلوك غير طبيعي.
  • صعوبة في الكلام.
  • عدم القدرة على التركيز.
  • اختلال في الرؤية و عدم وضوحها ( كالزغللة ).
  • الإصابة بنوبات صرع ( تشنجات ).
  • فقدان الوعى ( الإغماء ).

أعراض انخفاض السكر في الدم أثناء النوم:

  • الصراخ الشديد.
  • الكوابيس.
  • التعرق الزائد حتى تتبلل ملابسك.
  • الشعور بالتعب، عدم الاستقرارو الاضطراب عند الاستيقاظ.

إذا كنت مريض سكر و شعرت بأحد هذه الأعراض، قم بأخذ بعض العلاجات الممكنة فورا ( عصير فواكه، مياه غازية، حلوى، أقراص جلوكوز )، إذا لم تستجب حالتك للعلاج، اسرع بالذهاب إلى طبيبك. إذا كنت لا تعاني من مرض السكر و شعرت بهذه الأعراض عليك بالذهاب لطبيب فورا.

أعراض انخفاض السكر في الدم أثناء النوم

أسباب انخفاض السكر:

يحدث انخفاض السكر عندما يصل مستوى الجلوكوز في الدم إلى 70 مليجرام / ديسيليتر ( 3.9 ميليمول / لتر ).

أسباب انخفاض السكر عند مريض السكر:

  • أخذ كمية كبيرة من الإنسولين أو أي علاج سكر.
  • تناول كمية قليلة من الطعام بعد أخذ دواء السكر.
  • أداء تمارين رياضية أكثر من العادة.
  • شرب الكحوليات بكميات كبيرة دون الأكل.

أسباب انخفاض السكر في الدم عند الشخص السليم:

  • أخذ أدوية مريض سكر عن طريق الخطأ.
  • أخذ بعض الأدوية التي تسبب هبوط السكر فالدم وخاصة الأطفال و مريضي الفشل الكلوي.
  • أمراض الكبد و الفشل الكلوي و قصور الغدة الدرقية.
  • حدورث ورم في البنكرياس و الذي يجعله يفرز إنسولين بكمية كبيرة.
  • اختلال الهورمونات خاصة نقص الكورتيزول و هورمون النمو حيث أن هناك هورمونات لها دور هام في تصنيع الجلوكوز.
  • شرب الكحوليات لأنه يجعل الكبد غير قادرا على اخراج الجلوكوز إلى الدم.

أسباب انخفاض السكر عند الحامل:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • الوزن الزائد قبل الحمل.
  • الإصابة بسكري الحمل.
  • زيادة وزن الأم في فترة الحمل الأولى.
  • عدم الانتظام في الطعام.
  • عدم تناول الأطعمة المفيدة.
  • عدم تناول الكمية الكافية من الكربوهيدرات.
  • ممارسة الرياضة بشكل مفرط.
  • استهلاك الجنين الكثير من جلوكوز الأم.

سبب انخفاض السكر عند الأطفال:

  • عدم الأكل لساعات طويلة.

في العادة يحدث انخفاض السكر في الدم بسبب تناول كمية قليلة من الطعام أو عدم تناول وجبة من الوجبات، ولكن يمكن أن يحدث أيضا عند تناول وجبة تحتوي على نسبة سكريات عالية، لأن جسدك سينتج كمية كبيرة من الإنسولين أكثر ما قد تحتاج.

ما هو علاج انخفاض السكر؟

يحتاج انخفاض الجلوكوز في الدم إلى العلاج السريع، في معظم الناس يبدأ مؤشر انخفاض السكر في الدم عندما يصل مستوى الجلوكوز  إلى 70 مليجرام / ديسيليتر (3.9 ميليمول/لتر) أو أقل، يمكن أن يختلف معدلك فاسأل طبيبك.
يهدف العلاج إلى إرجاع مستوى الجلوكوز في دمك إلى مستواه الطبيعي سواء كان بالمأكولات و المشروبات عالية السكر أم بالأدوية. أما علاج حالات انخفاض السكر الدائمة و المتكررة يجب أن يبحث طبيبك عن السبب و يقوم بعلاجه.

العلاج الفوري لانخفاض معدل السكر:

إذا شعرت بأعراض انخفاض السكر في الدم، وكنت تستطيع مساعدة نفسك، قم بالتالي فورا وهو ما يسمى بـ (قاعدة الـ 15 – 15):

  • كل أو اشرب (15) جراما من الكربوهيدرات سريعة المفعول، مثل المأكولات التى تحتوي على السكر بدون بروتين أو دهون ليسهل هضمها و تحويلها إلى جلوكوز، العصائر التي تحتوي على سكر، المياه الغازية، الحلوى، العسل ، ويمكنك استخدام أقراص الجلوكوز أو جل الجلوكوز.
  • قم بقياس مستوى سكرك بعد مرور (15) دقيقة. إذا كان مستوى السكر في دمك ما زال أقل من 70 مليجرام / ديسيليتر، كل أو اشرب 15 جراما أضافيين من الكربوهيدرات سريعة المفعول، ثم قم بقياس السكر مرة أخري بعد 15 دقيقة.
  • كرر هذه العملية حتى يرتفع مستوى السكر في دمك إلى أعلى من 70 مليجرام / ديسيليتر.
  • بعد استقرار السكر في دمك، يمكنك تناول وجبة خفيفة للحفاظ على مستوى السكر في دمك.
  • تأكد من استخدام قاعدة الـ 15 – 15 كي تتجنب أخذ كمية كبيرة من السكر و الذي يؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر بشكل كبير.
  • ما يعادل 15 جراما من الكربوهيدرات هو نصف كوب من العصير أو المياه الغازية، ملعقة صغيرة من السكر أو العسل، قطعة حلوى.
  • عادة ما يحتاج الأطفال كمية أقل من 15 جراما من الكربوهيدرات لعلاج انخفاض السكر، يترواح من 6 إلى 10 جرامات ( اسأل طبيبك عن الكمية المناسبة ).
  • لا تستخدم الأطعمة التي تحتوي على بروتينات و دهون إلى جانب الكربوهيدرات ( كالشيكولاتة )، حيث أن الجسم يأخذ وقتا طويلا في تحويلها إلى سكر.

علاج نقص السكر في الدم

العلاج الفوري لانخفاض معدل السكر الحاد:

عند انخفاض مستوى السكر بشكل حاد ستصاب بالإغماء، لذا لن تتمكن من مساعدة نفسك. و لكن يجب عليك أن تحضر معك حقيبة انقاذ نقص السكر في الدم (حقيبة الجلوكاجون) أينما كنت، و يجب على الأصدقاء و العائلة معرفة كيفية استخدامها. حيث أنها الحل الوحيد أثناء الإغماء لأنك لن تتمكن من تناول أية مأكولات أو مشروبات.
إذا لم يوجد شخص يستطيع استخدام حقيبة الجلوكاجون، يجب الذهاب إلى المستشفى في الحال، فيقوم الطبيب باستخدامها أو علاجه عن طريق حقن الجلوكوز وريديا.

يفضل لمرضى السكر أن يرتدوا بطاقة تعريف تخبر المسعف بأنهم مريضي سكر في حالات الإغماء أو في حالة عدم القدرة على التحدث، وعادة ما تكون بطاقة التعريف على شكل أسورة أو سلاسل و تحوي بعض المعلومات المهمة عن حالة المريض الصحية.

العلاج لحالات انخفاض السكر الدائمة و المتكررة:

عند علاج حالات الانخفاض المتكررة، يقوم الطبيب بالبحث عن العامل المسبب لحدوث ذلك، وبناء على ذلك:

  • إذا كان السبب في انخفاض السكر في الدم هو أدوية السكر، يقوم الطبيب باقتراح تغيير أو وقف علاج السكر أو ضبط جرعته.
  • إذا كان السبب هو ورم في البنكرياس (إنسولينوما)، يقوم الطبيب بمعالجته عن طريقة إزالة جزء من البنكرياس جراحيا ( والذي يكون ضروريا في بعض الحالات).

مخاطر انخفاض السكر في الدم:

في حالة عدم علاج انخفاض السكر في الدم، يمكن أن تتطور الحالة كحدوث تشنجات، فقدان للوعي، و قد تنتهى بالوفاة إذا لم يتم إنقاذ المريض.
قد يساهم أيضا السكر المنخفض في:

  • دوار (دوخة) و ضعف عام.
  • السقوط بسبب الإغماء و التعرض للإصابات.
  • حوادث الطريق إذا أصبت بالحالة في الطريق.
  • ارتفاع نسبة التدهور العقلي فالعمر المتقدم.
  • الإصابة بعدم الوعي بنقص السكر في الدم:
    عند عدم التحكم في انخفاض السكر و تعرض المريض لهذه الحالة بشكل متكرر قد يؤدي إلى الإصابة بما يعرف بـ (نقص الوعي بنقص السكر في الدم).
    و ذلك يحدث بسبب تكرار حدوث انخفاض السكر للمريض لفترة زمنية طويلة، فيتعود الجسم و المخ على هذه الحالة و لا يقوم بإظهار أية أعراض أو إصدار أية مؤشرات لتنبيه المريض بانخفاض السكر في الدم.
    وهذا يرفع معدل خطورة انخفاض السكر و تكون حياة المريض في خطر.
  • داء السكري غير المعالج:
    عندما يتعرض المريض لحالات من انخفاض السكر المتكررة، قد يقوم بتقليل جرعة الدواء (الإنسولين)، ليتأكد من عدم وصول السكر في دمه إلى مستويات منخفضة خوفا من خطوراته، مما يؤدي للإصابة بارتفاع سكر الدم و التعرض لخطوراته كذلك.

هل انخفاض السكر يسبب الوفاة ؟

يمكن أن تنتهي حالة انخفاض السكر بالوفاة إذا طالت فترة انخفاض السكر في دم المريض وعدم اسعافه وصاحب ذلك:

  • إصابة المريض بالإغماء ( غيبوبة السكر ) و عدم إنقاذه منه.
  • تدهور التنفس و عدم قدرة المريض على التنفس بشكل سليم.
  • مرض مزمن يعاني منه المريض.

الوقاية من انخفاض السكر في الدم :

إذا كنت مريض سكري، قم بالتالي لتتجنب هبوط مستوى السكر في دمك:

  • تناول على الأقل 3 وجبات مقسمين على مدار اليوم بحيث لا يكون عدد الساعات بينهم أكثر من 4-5 ساعات.
  • تناول وجبات خفيفة عند الحاجة.
  • مارس الرياضة لمدة تترواح بين 30 دقيقة إلى ساعة بعد الوجبات و لكن قم بقياس السكر قبل و بعد القيام بها للتأكد أنه في المستوى المناسب.
  • اتبع تعليمات طبيبك للتحكم في مستوى السكر في دمك، و إذا قمت بتغيير أي أدوية تتناولها أو قمت بتغيير جدول وجباتك اليومية أو تغيير نشاطاتك الرياضية، أخبر طبيبك بها حتى يخبرك بالتغييرات اللازمة لتتجنب انخفاض مستوى السكر في دمك.
  • تأكد دائما من وجود مصدر للسكر السريع معك أينما ذهبت (قطع حلوى أو ما شابه).
  • قم بأخذ جرعة أقل من الإنسولين قبل ممارسة الرياضة ( قم بالرجوع لطبيبك لتحديد الكمية المناسبة ).
  • قم بقياس مستوى السكر في دمك بشكل متكرر على مدار اليوم ( قبل و بعد الوجبات، قبل و بعد الأنشطة الرياضية، قبل النوم، وكلما حدثت تغيرات في جداول وجباتك و تمريناتك أو علاجك ) وذلك لتجنب هبوطه بشكل مفاجئ وعلاجه قب أن يزداد سوءا.
  • يمكنك استخدام جهاز ( continuous glucose monitor ) حيث يحتوي الجهاز على سلك صغير نقوم بإدخاله أسفل جلدك و يمكنه قراءة معدل السكر في دمك باستمرار و ينبهك بأي مخاطر، بعض الأجهزة تحتوي أيضا على مضخات إنسولين فيقوم بإيقاف ضخ الإنسولين إذا انخفض مستوى السكر في دمك بشكل كبير. وهذا الجهاز مفيد جدا في حالات عدم الوعي بنقص السكر في الدم.
  • إذا كنت تعاني من عدم الوعي بانخفاض السكر في الدم أخبر طبيبك بذلك لأنه غالبا سينصحك برفع مستوى السكر في دمك عن الطبيعي و الحفاظ عليه في مستوى مرتفع عن العادة، وذلك لفترة محددة حتى تتجنب هبوط السكر في دمك لفترة طويلة و بذلك يبدأ جسمك بالاستجابة عند انخفاضه مرة أخرى و إظهار الأعراض الطبيعية.
  • إذا كنت تعاني من حالة انخفاض السكر في الدم أثناء نومك، قم بتناول أطعمة تحتوي على سكر معقد و أكلات تحتوي على بروتينات و دهون إلى جانب الكربوهيدرات، لأنها تأخذ فترة أطول حتى يحولها الجسم إلى جلوكوز و بالتالي تسطيع أن تغطي ساعات نومك كاملة.

في النهاية، يجب أن نعي خطورة انخفاض السكر في الدم، و نعمل على الوقاية منه و منع حدوثه.

https://www.nhs.uk/conditions/low-blood-sugar-hypoglycaemia/

https://www.diabetes.co.uk/Diabetes-and-Hypoglycaemia.html

https://www.healthline.com/health/hypoglycemia

https://www.diabetes.org/healthy-living/medication-treatments/blood-glucose-testing-and-control/hypoglycemia

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *