هل تم اكتشاف علاج نهائي لمرض السكر ؟

سؤال يتردد كثيرا، هل فعلا يوجد علاج نهائي لمرض السكر ؟ و خاصة بعد التقدم الكبير الذي حدث في آخر 10 أعوام في مجال الطب و تقنيات العلاج.

قبل أن نجيب عن هذا السؤال، يجب أولا أن نعرف ما هو مرض السكر، و ما هي أسبابه.

ما هو داء السكري :

مرض السكر هو خلل في تعامل الجسم مع الجلوكوز في الدم، حيث لا تستطيع جزيئات الجلوكوز الدخول إلى الخلايا لتمدها بالطاقة اللازمة للحياة.

السكريّ مرض مزمن و يسبب الكثير من المضاعفات الخطيرة إذا لم يتم السيطرة عليه.

ما هي أنواع مرض السكري ؟

  1. مرض السكريّ من النوع الأول      Type I Diabetes
  2. مرض السكري من النوع الثاني     Type II Diabetes
  3. مرض سكر الحمل               Gestational Diabetes

اقرأ أيضا: “ سكر الحمل – الأعراض و الأسباب و طرق الوقاية

في هذا المقال سوف نخصص الكلام حول مرض السكريّ من النوع الثاني فقط.

ما هو سبب الإصابة بمرض السكري ؟

تلعب الكثير من العوامل دورا مهما في الإصابة بداء السكري، و للأسف لا يوجد سبب واحد أو عدة أسباب واضحة لهذا المرض، إنما هي عوامل خطر تزيد من نسبة إصابة الفرد به.

عوامل الخطر هي:

  1. إصابة أحد أفراد العائلة بهذا المرض، و يكون لهذا العامل التأثير الأكبر كلما كانت درجة القرابة بينك و بين هذا الشخص شديدة، كالدرجة الأولى ( والد – والدة ) و الدرجة الثانية ( أخ – أخت ).
  2. زيادة الوزن بشكل كبير، و ما يصاحب ذلك من ارتفاع معدلات الكوليسترول في الدم و كذلك الدهون الثلاثية.
  3. التقدم في العمر، فمعظم المصابين بالمرض هم فوق الـ 40 عاما.
  4. قلة الحركة و عدم بذل أي مجهود بدني، بعيدا عن أن الخمول و الكسل يسبب زيادة في الوزن، إلا أن الخمول أيضا يخفض من حساسية الجسم للأنسولين، و هو الهرمون المسئول عن تنظيم مستوى السكر في الدم.
  5. التدخين، حيث تزداد نسبة الإصابة لدى المدخنين أكثر من غيرهم.

بعد أن عرفنا الأسباب التي قد تؤدي إلى إصابة الشخص بمرض السكريّ، يأتي الجزء الأهم الآن، علاج السكري النوع الثاني نهائيا، هل هناك علاج نهائي لمرض السكر ؟

زيادة الوزن من أسباب مرض السكر

هل يوجد علاج لمرض السكر ؟

هذا سؤال من الأسئلة التي تغيرت إجابتها على مدار الخمس سنوات المنصرمة، نتيجة للبحوث الطبية المتقدمة و تطور طرق و أساليب العلاج.
كان الإجابة المعتادة قديما: ” لا يوجد أي علاج لمرض السكري و يجب على أي مريض أن يتناول الأدوية بشكل مستمر طوال حياته “

فكيف تغيرت هذه الإجابة ؟
و لكن قبل ذلك دعونا نسأل السؤال بشكل آخر أكثر صعوبة.

هل يوجد علاج نهائي لمرض السكر ؟

حتى الآن لا يوجد علاج نهائي لمرض السكر، و لكن

هناك ما يسمى بالتعافي، التعافي الجزئي و التعافي التام.
فما هو التعافي ؟
و كيف يستطيع مريض السكر أن يصل إلى هذه الحالة ؟

التعافي هو:

الحفاظ على مستوى السكر في الدم في المستوى الطبيعي ، و عدم ظهور أية أعراض للمرض، و ذلك مع توقف المريض عن أخذ أي أدوية للسكريّ.

أنواع التعافي:
التعافي الجزئي:

و فيه يكون مستوى السكر في الدم أقل من مستوياته في أي مريض سكريّ آخر، و ذلك لمدة عام واحد، مع عدم تناول المريض أي أدوية للسكر.

التعافي الكامل:

و فيه يكون مستوى السكر في الدم طبيعي جدا في مستويات الشخص السليم و ذلك لمدة لا تقل عن عام واحد، و أيضا مع عدم تناول المريض لأي أدوية لمرض السكريّ.

التعافي الممتد:

و فيه تستمر حالة التعافي الكامل لأكثر من 5 أعوام متتالية.

” التعافي لا يعتبر علاج نهائي لمرض السكر، إنما هو حالة يستغني فيها المريض عن أخذ الدواء و يكتفي فقط بتغيير في نظام و أسلوب حياته ”

كيف يصل المريض إلى مرحلة التعافي ؟

يمكن للمريض الوصول إلى هذه المرحلة من خلال تغيرات جذرية في نمط حياته و أسلوب معيشته، و هذا يتضمن أمرين رئيسيين:
– النظام الغذائي
– المجهود البدني و فقدان الوزن

التغير المطلوب في النظام الغذائي:

يجب التقليل من الأطعمة التالية:

  • الأطعمة العالية الكاربوهيدرات (النشويات) مثل: الخبز و الأرز و المعكرونة.
  • الأطعمة عالية السكريات كالحلويات و المشروبات الغازية.
  • الأطعمة المشبعة بالدهون الغير صحية، كالوجبات السريعة.

نشويات

احرص على تناول الأطعمة التالية:

  • الأطعمة الغنية بالبروتين سواء كان نباتي أو حيواني.
  • الأطعمة الغنية بالألياف كالفاكهة و الخضروات.
  • الحبوب الكاملة.
فقدان الوزن و ممارسة الرياضة:

فقدان الوزن يعتبر مفتاح التعافي من مرض السكريّ، فابدأ حالا في حمية غذائية صحية و متوازنة، و ابدأ أيضا في ممارسة أية رياضة لمدة 30 دقيقة يوميا.

اختر رياضة تناسبك، حتى إذا كانت المشي السريع، فقط التزم بها يوميا.

سيدتان تركضان من أجل علاج نهائي لمرض السكريّ

الملخص:

كان سؤال ” هل مرض السكر له علاج نهائي ؟ ” صعب الإجابة عليه من قبل، و لكن الآن و مع نجاح بعض الحالات في الاستغناء تماما عن الأدوية و اتباع نظام غذائي متزن و أيضا ممارسة الرياضة بشكل يومي، أصبح الآن الإجابة أوضح.

لا يعتبر هذا بالطبع علاجا نهائيا، و لكنه طريقة فعالة جدا للاستغناء عن تناول الأدوية و عيش حياة طبيعية جدا، و لكن وقتما لم يلتزم المريض بنظامه الغذائي و أيضا ممارسة مجهود بدني، ترجع الأعراض للظهور و وقتها سيحتاج إلى أخذ الأدوية لتنظيم مستويات السكر في الدم.

إذا الحمية الغذائية الصحية و ممارسة الرياضة هي طريقة أفضل للتحكم في مستوى السكري في الدم، و لا يعتبر علاج نهائي لمرض السكر.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *